مـنًتديَاَت اطـفًَال بـلاًنتًَ
b]أهلاً وسهلاَ بك أخي الكريم
¨°o.O ( في منتديات بنات فله ) O.o°¨

حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً .. ياهلا بك بين اخوانك وأخواتك

ان شاء الله تستمتع معــانا .. وتفيد وتستفيد معانـا
وبانتظار مشاركاتـك وابداعاتـك .. ســعداء بتـواجـدك معانا .. وحيـاك الله
[/b]


|مـُنتَديآتً اطـفًَاال بـلاًنتًَ تُرَحِبْ بِكُمْـ|~
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
»  اختبار نفسي ادخلو وجربو
الأربعاء يونيو 06, 2012 5:08 pm من طرف مديرة المنتدى

» ღღღحديقة الحب في تايلند ღღღ
الأربعاء أكتوبر 26, 2011 3:28 am من طرف مديرة المنتدى

»  فساتين ناعمه ومريحه في نفس الوقت
الثلاثاء أغسطس 23, 2011 8:44 pm من طرف BOBO

» وًرششٍه عملٍ التوبيكآتٌ . . ~
السبت يوليو 30, 2011 10:24 am من طرف مديرة المنتدى

»  مُسَآبَقَةْ : لِمَنْ ْ الْصُوْرَهْـْ
الخميس يوليو 28, 2011 11:57 am من طرف مديرة المنتدى

»  =zara jeans=
الأحد يوليو 24, 2011 9:26 am من طرف مديرة المنتدى

»  |||,,××,, Tops ,,××,,|||
الأحد يوليو 24, 2011 9:19 am من طرف مديرة المنتدى

»  فساتين للمحجبات مه الاكسسوارات
الأحد يوليو 24, 2011 9:16 am من طرف مديرة المنتدى

»  لشتاء دافئ اقدم لكم جاكيتات او مونطويات للبنات
الأحد يوليو 24, 2011 8:47 am من طرف مديرة المنتدى

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
مديرة المنتدى - 366
 
فطوومه - 49
 
اميرة الكون - 16
 
بنوتة باريس - 11
 
sana-kass - 9
 
BOBO - 9
 
قطوة كيوت - 7
 
سوسو و لولو - 3
 
جيهان - 1
 
لؤلؤة العشق - 1
 
تصويت
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 17 بتاريخ الخميس يناير 03, 2013 4:42 pm

شاطر | 
 

  تابع لموضوع الانبياء : قصة النبي الاول آدم عليه السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مديرة المنتدى
.:[ ≈ آلإْ๑ـبرآطـۉره ≈ ]:..
avatar

المشآركآتْ : 366
تقييمْـ المشآركآت:- : 4252
الشكر : 0
التسجيل‘ : 25/07/2010
الموقع : بنات فله
الْـعَمَل " : الترفيه
مزاجي ~ مزاجي ~ : رايقه

مُساهمةموضوع: تابع لموضوع الانبياء : قصة النبي الاول آدم عليه السلام    الثلاثاء يوليو 12, 2011 9:38 am

بسم الله الرحمن الرحيم بالشعب الحيلو

طبعا ذا الموضوع تااابع للموضوع الي قبلو الي كان ايصمو مهم بالنسبة لقصص الانبياء

وكما طليعلنا انو النبي نمبر ون طلع آدم عليه افضل السلام

وطبعا للاسف ما لقيتلكم المختصرة فحطيتلكم هيا وعرظتلكم الخط وخليت في مسافات بين السطور

وكل حاقة عشان ما تطفشوا يا حنوين <~ خلاص عرفنا ما قصرتي

ونبدأ .. بسم الله الرحمن الرحيم ..

النبي رقم 1 هوا {{ آدم عليه السلام

واليكم حيكايتو ....

حكى الله تعالى قصة رفض إبليس السجود لآدم في أكثر من سورة.. قال تعالى في سورة :


قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَن تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْعَالِينَ (75) قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ (76) قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ (77) وَإِنَّ عَلَيْكَ لَعْنَتِي إِلَى يَوْمِ الدِّينِ (78)قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (79) قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ (80)إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ (81) قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ (82)إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ



إن حجة إبليس التي أوردها الله في آيته هذه تثير العجب فعلا.. إنه يتصور أن النار أفضل من الطين.. فمن أين جاءه هذا

العلم، والمفروض أن يكون هذا العلم عند الله، فهو الذي خلق النار والطين ويعرف أيهما أفضل..؟

أدرك آدم من الحوار أن إبليس مخلوق يتصف باللؤم كما يتصف بالجحود. إنه يسأل الله تعالى أن يبقيه إلى يوم البعث، لا

يريد إبليس أن يموت، غير أن الله تعالى يفهمه أنه سيبقى إلى يوم الوقت المعلوم.. سيبقى إلى أن يحين أجله فيموت..

أدرك آدم أن الله قد لعن إبليس ، وطرده من رحمته بسببه، أدرك أن إبليس لن ينسى له هذا الصنيع.. انتهى الأمر وعرف

آدم عدوه الأبدي.. وأدهشت آدم بعض الدهشة جرأة عدوه وحلم الله عز وجل؟؟

ربما قال لي قائل: لماذا استبعدت أن يكون قد جرى حوار بين الله عز وجل وملائكته.. ولجأت إلى تأويل الآيات، ولم

تستبعد وقوع حوار بين الله تعالى وإبليس؟ وأقول ردا على ذلك: إن العقل يهدي لهذه النتيجة.. إن إمكان قيام حوار بين

الله وتعالى وملائكته أمر مستبعد، لأن الملائكة منزهون عن الخطأ والقصور والرغبات البشرية التي تبحث عن المعرفة.

انهم بحكم خلقهم، جند طائعون مكرمون.. أما إبليس فهو خاضع للتكليف، وطبيعته، بوصفه من الجن، قريبة من طبيعة

جنس آدم.. بمعنى أن الجن يمكن أن يؤمنوا، ويمكن أن يكفروا.. إن وجدانهم الديني يمكن أن يسوقهم إلى تصور خاطئ

يسند كبرياء كاذبة.. ومن هذا الموقع وبحكم هذا التكوين، يمكن أن ينشأ حوار.. والحوار يعني الحرية، ويعني الصراع. ولقد

كانت طبيعة البشر والجان مركبة بشكل يسمح لهم بالحرية، ويسمح لهم بالصراع. أما طبيعة الملائكة فمن لون آخر لا

تدخل الحرية في نسيجه.

إن إبليس رفض أن يسجد لآدم.. كان الله تعالى يعلم أنه سيرفض السجود لآدم.. سوف يعصاه.. وكان الله يستطيع أن

ينسفه نسفا، أو يحيله إلى حفنة من التراب، أو يخنق بعزته وجلاله كلمة الرفض في فم إبليس.. غير أن الله تعالى

يعطي مخلوقاته المكلفة قدرا من الحرية لا يعطيه غيره أحدا.. إنه يعطيهم حرية مطلقة تصل إلى حق رفض أوامره

سبحانه.. إنه يمنحهم حرية الإنكار وحرية العصيان، وحرية الاعتراض عليه.. سبحانه وتعالى. لا ينقص من ملكه أن يكفر به

الكافرون، ولا يزيد من ملكه أن يؤمن به المؤمنون، إنما ينقص ذلك من ملك الكافرين، أو يزيد في ملك المؤمنين.. أما هو..

فتعالى عن ذلك.. فهم آدم أن الحرية نسيج أصيل في الوجود الذي خلقه الله.. وأن الله يمنح الحرية لعباده المكلفين..

ويرتب على ذلك جزاءه العادل.

بعد درس الحرية.. تعلم آدم من الله تعالى الدرس الثاني.. وهو العلم.. كان آدم قد أدرك أن إبليس هو رمز الشر في

الوجود، كما أدرك أن الملائكة هم رمز الخير، أما هو نفسه فلم يكن يعرف نفسه حتى هذه اللحظة.. ثم أطلعه الله

سبحانه وتعالى على حقيقته، وحكمة خلقه، وسر تكريمه.. قال تعالى:

وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا

أعطاه الله تعالى سر القدرة على اختصار الأشياء في رموز ومسميات. علمه أن يسمي الأشياء: هذا عصفور، وهذا نجم،

وهذه شجرة، وهذه سحابة، وهذا هدهد، وهذه …، إلى آخر الأسماء. تعلم آدم الأسماء كلها. الأسماء هنا هي العلم..

هي المعرفة.. هي القدرة على الرمز للأشياء بأسماء.. غرس الله في نفس آدم معرفة لا نهاية لها، وحبا للمعرفة لا نهاية

له، ورغبة يورثها أبناءه في التعلم.. وهذه هي الغاية من خلق آدم، وهذا هو السر في تكريمه.

بعد أن تعلم آدم أسماء الأشياء وخواصها ومنافعها، بعد أن عرف علمها، عرض الله هذه الأشياء على الملائكة فقال:

أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَـؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ

](يقصد صادقين في رغبتكم في الخلافة).. ونظر الملائكة فيما عرض الله عليهم، فلم يعرفوا أسماءه.. واعترفوا لله

بعجزهم عن تسمية الأشياء أو استخدام الرمز في التعبير عنها.. قال الملائكة اعترافا بعجزهم: سُبْحَانَكَ (أي ننزهك

ونقدسك)، لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ (ردوا العلم كله إلى الله).

قال الله تعالى لآدم:

يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَآئِهِمْ

وحدثهم آدم عن كل الأشياء التي عرضها الله عليهم ولم يعرفوا أسمائها.

قال تعالى في سورة (البقرة):

وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَـؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (31) قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ (32) قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَآئِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَآئِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ (33)

أراد الله تعالى أن يقول للملائكة إنه ...

يتبع اذا شفت منكم حباس ومصطنية الردود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ghjl.forumarabia.com
 
تابع لموضوع الانبياء : قصة النبي الاول آدم عليه السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنًتديَاَت اطـفًَال بـلاًنتًَ  :: ღ قِصَصَ الْـأنّبِيَاءْ ۈ الْـرُسُلّ-
انتقل الى: